منتديات عندما يأتي المساء

مرحبا بك عزيزي الزائر. المرجوا منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا. إن لم يكن لديك حساب بعد, نتشرف بدعوتك لإنشائه
منتديات عندما يأتي المساء

منتديات منوعة عامة اخبارية سياسية اجتماعية ترفيهية

تحية لك من العقرب الحزين ويتمنى ان المشاركة في الردود والمشاركات ويدعوك للاستمرار ووضع المزيد من المواضيع الهادفة

    نصائح مدى الحياة

    شاطر
    avatar
    الينبوع
    عضو مميز
    عضو مميز

    ذكر
    عدد الرسائل : 180
    العمر : 49
    المهنة : سائق
    الدولة :
    الاوسمة :
    تاريخ التسجيل : 14/11/2008

    نصائح مدى الحياة

    مُساهمة من طرف الينبوع في 2008-12-12, 5:21 pm

    بسم الله الرحمن الرحيم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...
    ......ملاحظة
    هذه المعلومات والخطوات يجب إتباعاها طوال السنة وليست فقط في رمضان ولكن وجب الحرص على زيادة الإهتمام بنظافة الفم أثناء الصيام.

    يعتبرشهر رمضان أكثر الأشهر روحانية. يقترب المسلمون أثناءه من ربهم و دينهم و من أقاربهم و أحبابهم. يتخلل هذا الشهر الفضيل بعض من المشاكل الصحية المتعلقة بصحة الفم و الأسنان (كرائحة الفم الكريهة) و التي من شأنها ان تسبب بعض من الإحراجات الإجتماعية خلال هذا الشهر الكريم. كثيرا ما يسأل مراجعوا عيادات الأسنان عن سبب هذه المشكلة و عن إمكانية حلها. سأتطرق في هذا المقال الى هذا الموضوع و الى أكثر الأسئلة شيوعا خلال شهر رمضان الكريم.



    ما سبب رائحة الفم الكريهة أثناء الصيام؟

    السبب الرئيسي وراء الرائحة الكريهة هو وجود البكتيريا اللاهوائية في الفم. يقوم هذا النوع من البكتيريا بافراز مادة "الكبريت" ذات الرائحة الكريهة. من صفات البكتيريا اللاهوائية أنها تعيش في معزل عن الهواء ومجرد تعرضها للهواء يؤدي الى هلاكها.

    يؤدي عدم الأكل أو الشرب أثناء الصيام إلي تكون طبقة بيضاء على اللسان. وهذه الطبقة عبارة عن طبقة من اللعاب الهلامي الثقيل. يمكن للبكتيريا اللاهوائية أن تعيش وتتكاثر تحت هذه الطبقة البيضاء على اللسان مفرزة مادة الكبريت ذات الرائحة المقززة.

    ليس هذا و حسب لكن من العوامل التي تؤدي إلي تفاقم مشكلة الرائحة الكريهة أثناء الصيام هو العطش. فامتناعنا عن الشراب أثناء الصيام يؤدي إلى تقليل إفراز اللعاب في الفم و بالتالي الى خسارة منافع اللعاب. يؤدي توفر كميات كبيرة من اللعاب الى الحد من نمو و تكاثر البكتيريا، و يقوم بإذابة المخلفات الكبريتية و بالتالي الى تقليل او اخفاء الرائحة الكريهة.


    كيف يمكن التغلب على رائحة الفم الكريهة أثناء الصيام؟

    يمكننا و بكل بساطة الحد أو التقليل و بشكل كبير من مشكلة رائحة الفم الكريهة باتباع الآتي:-

    ......إزالة الطبقة البيضاء المتكونة على اللسان

    ......زيادة إفراز اللعاب

    ......المضمضة بغسول الفم

    يكمن علاج مشكلة الرائحة الكريهة أثناء الصيام في ازالة الطبقة البيضاء المتكونة على اللسان. يمكننا استخدام احد أدوات تنظيف اللسان لإزالة الطبقة الهلامية البيضاء وكشف البكتيريا اللاهوائية النامية تحتها. يؤدي تنظيف اللسان إلى تعريض البكتيريا اللاهوائية للهواء وبالتالي يؤدي إلى هلاكها. يمكن استخدام فرشاة الأسنان العادية لتنظيف اللسان بعد عملية تنظيف الأسنان، لكن ينصح الخبراء باستخدام أدوات تنظيف اللسان الخاصة والتي يمكن الحصول عليها في الصيدليات.

    امتناعنا عن الطعام و الشراب فريضة في شهر رمضان، ولكن شرب كميات كبيرة من الماء أو السوائل أثناء فترة الإفطار تؤدي إلى توفير كمية أكبر من اللعاب أثناء فترة الصيام. كذلك الحال بالنسبة لتأخير وجبة السحور الذي أوصانا به الرسول (صلى الله عليه وسلم) فان ذلك يعني الامتناع عن الطعام و الشرب لفترة أقل وذلك من شأنه زيادة كمية اللعاب أثناء فترة الصيام.

    تعد المضمضة بمحلول الهايدروجين بيروكسايد المخفف -
    Hydrogen Peroxide - H2O2 - للحد من مشكلة الرائحة الكريهة وسيلة فعالة جدا. تعد نسبة 1.5% فعالة لمشكلة راحة الفم الكريهة. من الضروري تخفيف هذا المحلول لأن النسب المركزة منه تعد ضارة. كذلك يعد من الأفضل عدم استخدام هذا المحلول بشكل يومي. يمكن شراء هذا المحلول في الصيدليات.

    ما علاقة اللسان برائحة الفم الكريهة؟




    يحتوي سطج اللسان على العديد من التشققات. تدخل كميات قليلة من الطعام أثناء فترة الافطار في هذه التشققات العميقة و لا يستطيع اللعاب وحده شطف و تنظيف بقايا الطعام. هذا يفسر عدم هلاك هذه البكتيريا أثناء الصيام. اذ لديها كميات كافية من الطعام بين تشققات اللسان بالاضافة الى طبقة اللعاب الحاجبة للهواء. تقوم البكتيريا الموجودة في الفم بتحليل هذه البقايا مصدرة مادة الكبريت ذات الرائحة الكريهة. يؤدي تفريش اللسان بالفرشاة أو باستخدام أداة تنظيف اللسان الى إزالة بقايا الطعام و الخلايا البكتيرية المتراكمة على سطح اللسان و بالتالي يؤدي الى تجنب رائحة الفم الكريهة.

    هل للصيام فوائد على الفم والأسنان؟

    طبعاً للصيام فوائد عديدة ليس فقط على الفم والأسنان بل على الجهاز الهضمي بأكمله، الامتناع عن الأكل والشرب يحرم بكتيريا الجهاز الهضمي من غذائها ويتسبب في تجويعها. الخلايا البكتيرية عبارة عن كائنات حية صغيرة جدا و لا تستطيع تخزين كميات كبيرة من الغذاء في اجسامها كما يمكن للبشر. فيؤدي الصيام الى هلاك كميات كبيرة من البكتيريا الضارة.


    نعلم جميعا ان هناك بكتيريا نافعة في الجسم، هل تهلك هي الأخرى أثناء الصيام؟
    عند حدوث مجاعة على مستوى البشر فإن أول من يهلك هم الرجال ضخام البنية و ذلك لأن أجسامهم الكبيرة تتطلب كميات أكبر من الغذاء و الطاقة. كذلك الحال في عالم الجراثيم فأول من يهلك أثناء الصيام هي البكتيريا القوية شديدة الضرر، وذلك لاحتياجها للطاقة بصورة مستمرة، وهذه البكتيريا هي ما يسبب التسوس و أمراض اللثة. أي بعبارة أخرى يقوم الصيام بالتقليل من حالات التسوس و أمراض اللثة نتيجة للتقليل من البكتيريا الضارة. أما البكتيريا النافعة، فتستطيع البقاء من غير غذاء لفترة أطول.

    هل هناك وسائل خاصة للعناية بالأسنان أثناء شهر رمضان؟

    1- الحرص على تنظيف الأسنان على يد طبيب الأسنان قبيل شهر رمضان أو بعد الإفطار.
    2- تفريش اللسان أو تنظيفه بأحد أدوات تنظيف اللسان يوميا.
    3- الحرص على تفريش الأسنان بانتظام وخاصة بعد تناول وجبة السحور.
    4- استخدام خيط الأسنان.
    5- الإكثار من شرب السوائل وبشكل خاص الماء أثناء فترة الافطار.
    6- الإكثار من تناول الفواكه والخضروات لما لها من تأثير ايجابي على تنشيط الدورة الدموية في اللثة ومساهمتها في تنشيط جهاز المناعة في الجسم


    العناية بالأسنان:

    يتأثر جمال ابتسامتك بمظهر أسنانك فالغذاء المتوازن أساسي لنمو أسنان سليمة وجميلة ،وتتوقف المحافظة على أسنانك على مقدار ما توليهم من عناية ،ويتم ذلك بإتباع الآتي:


    1)الحرص على تنظيفها يومياً مرتين على الأقل بالفرجون والمعجون وإذا لم تستطيعي تفريشها بعد كل تمضمضي بالماء عدة مرات0فاستخدام الفرجون بطريقة صحيحة لا يعمل على تنظيف الأسنان فقط وإنما يساعد على الاحتفاظ بلثَة سليمة0ولإزالة بقايا الطعام استخدمي الفر جون باتجاه نمو الأسنان أي في الفك العلوي من اللثة باتجاه الأسفل ،وفي الفك السفلي من أسفل إلى أعلى وبحركة دائرية لتساعد الشعيرات على الدخول بين الأسنان 0


    2)اختيار الفرجون ذو الأسنان الصغيرة الحجم وذو الشر الثابت والقوي0ليساعدك على تنظيف الأسنان الاخلة0


    3)اختيار معجون الأسنان الذي يحتوي على ((الفلورايد)) لمنع تسوس الأسنان وتبديل نوع المعجون المستعمل بين فترة وأخرى0


    4)استخدمي في تنظيف الأسنان إلى جانب الفرجون الخيط الخاص للتخلص من بقايا الطعام العالقة بين الأسنان والتي تسبب تسوس الأسنان وأمراض اللثة0


    5)التخلص من الفرجون القديم الذي بدأت شعيراته بالسقوط لئلا يجرح اللثة 0


    6)اجعل مراجعة طبيب الأسنان كل ستة أشهر جزءاً من برنامجك الصحي0

    وسيساعد ذلك على الاحتفاظ بأسنان قوية وجذابة على الدوام0


    السواك .. هدي نبوي وفوائد طبية

    "السواك مطهرة للفم مرضاة للرب " .. رواه البخاري عن عائشة رضي الله عنها
    يثبت العلم والطب يوماً بعد يوم فعالية السواك في حماية الأسنان من التسوس والنخر، فهو المعجون الطبيعي الذي يُطهّر الفم، ويجعل رائحته طيّبة زكيّة.. سواء في رمضان أو في أي شهر آخر...
    وهذا ما أكّدته نتائج البحوث العلمية، وهو أن السواك يحتوي على موادَّ فعالة تحمي الأسنان واللثة لساعاتٍ طويلة من أضرار الميكروبات.. وهو ما لا يتوافر في معاجين الأسنان العادية.. ولذا ينصح الأطباء باستعماله؛ لحماية صحة الفم والأسنان.
    كان أول من استعمل السواك هو نبي الله وخليله إبراهيم عليه السلام، وهو سنة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، ورغب في استعماله، وقال: "لولا أن أشقّ على أمتي لأمرتهم بالسواك عند كل صلاة"، وبعد أكثر من أربعة عشر قرنًا يجيء العلم الحديث ليثبت ويؤكد فوائد السواك الصحية؛ فهو ينظف الفم ويجعل رائحته طيبة ويفيد اللثة.


    ((علاج وقائي))

    يقول الدكتور أحمد عثمان - استشاري طب الفم والأسنان - إن السواك أفضل علاج وقائي لتسوس الأسنان عند الأطفال والكبار معًا؛ لاحتوائه على مادة (الفلورايد)، كما أنه يزيل الصّبغ والبقع لأنه يحتوي على مادة (الكلور)، كذلك يعمل على تبييض الأسنان لما به من مادة (السليكاز) التي تحمي الأسنان من البكتيريا لاحتوائه على مادة (الكبريت)، كما أنه يفيد في التئام الجروح، وشقوق اللثة، ويساعد على نموها نموًّا سليمًا؛ لأنه يحتوي على مادة (تراي مثيل أمين) وفيتامين (ج) ويمنع تكوّن الرواسب الجيرية.
    ويؤكد الدكتور باسم المنشاوي -أستاذ ورئيس قسم العقاقير والنباتات الطبية بالمركز القومي للبحوث- أن البحوث والدراسات الحديثة أثبتت أن السواك يقضي على ميكروبات الفم والأسنان المسببة لالتهاب اللثة وتسوس الأسنان.
    وقد أوضحت نتائج هذه البحوث أن فاعلية السواك تستمر لمدة من (6- 8 ساعات) من استعماله عكس المعجون العادي الذي لا تستمر فاعليته سوى ساعتين فقط، ثم يبدأ ظهور البكتيريا مرة أخرى بالفم.
    وهنا نوع خاص من البكتيريا هي المسؤولة عن تسوس ونخر الأسنان، والسواك هو الذي يقضي عليها تمامًا، ولا تظهر هذه البكتيريا إلا بعد عشر ساعاتٍ من استعماله.. كما أثبتت النتائج أيضًا أن استعمال السواك يمنع نمو عدد من الميكروبات التي تسبب الإصابة بأمراض اللثة والأسنان.. ويستمر هذا المنع لمدة (Cool ساعات، وهو ما لا يتوافر في معاجين الأسنان العادية.


    ((فعالية السواك))

    ويضيف د. المنشاوي أن السواك يحتوي على العديد من المواد الفعّالة؛ وأهمها على الإطلاق مادة (إيزوثيوسيانات، وهي مادة كبريتية، وقد ثبت أن هذه المادة تلتصق بالغشاء المخاطي بالفم واللثة لعدة ساعاتٍ، وهي تعمل كمضاد حيوي طبيعي يمنع نمو البكتيريا الضارة بالفم والأسنان، وهذا هو السر في بقاء واستمرار فاعلية السواك لمدة طويلة بعد استعماله.
    ولذا ينصح باستعمال السواك بعد الأكل، وبعد الاستيقاظ من النوم، وعند كل صلاة؛ لأنه يؤدي إلى استمرار بقاء الفم خاليًا من الميكروبات طوال اليوم مما يتيح بيئة صحية للفم والأسنان باعتبار الفم أحد الأبواب الرئيسة لدخول الميكروبات إلى جسم الإنسان.
    ويحتوي السواك على زيوتٍ طيارة و(فلافونيدات) و(قلويدات)، وتساعد هذه المواد على زيادة مناعة الجسم ضد الأمراض.
    وينصح د. المنشاوي باستعمال جذور السواك لشجرة الأراك، وليس السيقان أو الفروع، لاحتواء جذور الشجرة على المواد الفعّالة بكمياتٍ مناسبة، ولكي يختبر الإنسان صلاحية جذور السواك للاستعمال عليه أن يمضغ جزءًا صغيرًا منها في الفم مع اللعاب؛ فإذا شعر بلسعة أو بطعم لاسع فهذا دليل على أن المادة الفعّالة موجودة، أما إذا لم يشعر باللسعة فهذا يعني أن هذه الجذور تمّ تخزينها في مكانٍ معرّض للشمس أو في جوٍّ جافٍّ بعيدًا عن الرطوبة والشمس حتى لا يفقد السواك مزاياه وفاعليته.


    ((نظافة الفم والأسنان))

    وعن فوائد السواك يقول الدكتور أحمد عمر هاشم -رئيس جامعة الأزهر سابقًا-: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يستاك مرارًا في نهار رمضان؛ فقد أخرج البخاري في صحيحه عن عامر بن ربيعة قال: "رأيت رسول الله -صلى الله عليه وسلم مالا أحصي- يستاك وهو صائم"، ويقول العلماء: إن السواك لا يزيل خلوف فم الصائم.. الذي هو أطيب عند الله من ريح المسك.. والسواك مُطهّر للفم؛ فلا يكره للصائم كالمضمضة، وهو مستحبٌّ في كل وقت وبعد الزوال للصائم.. أي بعد صلاة الظهر، يكون أكثر استحبابًا عند تغير الفم بسبب عدم الكلام والصمت لفترةٍ طويلة أو تناول طعام يجعل للفم رائحة، وعند القيام من النوم، وعند كل صلاة؛ لأنه يستحب أن تكون رائحة المسلم طيبة وزكية وهو خاشع في صلاته.
    ويشير الدكتور محسن محمد سليم -أستاذ التاريخ الإسلامي والحضارة بجامعة الأزهر- إلى أن الإسلام حث كل مسلم على الاعتناء بنظافته، ومنها نظافة الفم والأسنان ووقايتها من الأمراض، وحضّ على استعمال السواك؛ لأنه مطهر للفم من بقايا الطعام التي تلتصق بالأسنان واللسان وسقف الحنك، وينبغي بلُّ السواك قبل استعماله، وغسله بعد الاستعمال، واستعمال السواك من السنن القديمة للسلف؛ فعن عائشة رضي الله عنها عن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال: "السواك مطهرة للفم مرضاة للرب"..
    والمعروف أن السواك يأتي من جذور شجرة دائمة الخضرة، وهي الأراك.. التي توجد في الجزيرة العربية وبلاد الشام وجنوب وادي النيل في مصر.

    ودمتم بالف خير


    _________________
    avatar
    ام عدنان
    مشرف المنتدى الاجتماعي
    مشرف المنتدى الاجتماعي

    انثى
    عدد الرسائل : 146
    العمر : 31
    المهنة : طالبة
    الاوسمة :
    تاريخ التسجيل : 09/07/2009

    رد: نصائح مدى الحياة

    مُساهمة من طرف ام عدنان في 2009-08-01, 4:30 pm

    السلام عليكم الموضوع حلو
    لس طويل
    يسلمووووووووووو
    avatar
    العقرب الحزين
    Admin

    ذكر
    عدد الرسائل : 781
    العمر : 46
    الموقع : منتديات عندما ياتي المساء
    المهنة : اعلامي
    المزاج : متقلب
    الدولة :
    الاوسمة :
    تاريخ التسجيل : 16/03/2008

    رد: نصائح مدى الحياة

    مُساهمة من طرف العقرب الحزين في 2009-08-01, 9:31 pm

    عاش الينبوع على هذا الموضوع المفيد
    وانا مع ام عدنان في ان الموضوع طويل جدا وكان من الممكن ان يكون عدة حلقات

    تقبل مروري


    _________________

      الوقت/التاريخ الآن هو 2018-11-18, 8:29 am